حقيقة مثلث برمودا
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 حقيقة مثلث برمودا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المعلومات
الكاتب:
Admin
اللقب:
Admin
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
المساهمات :
13
تاريخ التسجيل :
21/01/2013

التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://mybac2012.forumaroc.net
مُساهمةموضوع: حقيقة مثلث برمودا   السبت مارس 16, 2013 5:17 pm



مثلث برمودا هى منطقة جغرافية على شكل مثلث متساوي الأضلاع وتقع في الجزء الغربي من المحيط الأطلسي وتنحصر في منطقة مثلث بين جزر برمودا، وبورتوريكو وفورت لودرديل (فلوريدا) وتمتد نحو مليون ونصف مليون كيلو متر مربع عبر المحيط مثلث برمودا فتن البشر منذ وقت طويل بسبب حوادث الأختفاء الغامضة للطائرات والسفن في هذه المنطقه ويعرف أيضا باسم مثلث الشيطان.

أصبح مثلث برمودا مشهورا بين عشية وضحاها نتيجة لحادث الإختفاء الشهير للرحلة 19 في عام 1945 واختفت فيه مجموعة من الطائرات المقاتلة الأمريكية كما اختفت ايضا احدى طائرات البحث عن حطام تلك الرحلة وتوقف البحث بعد خمسة ايام ولم يتم العثور على اى من الطائرات , تبع ذلك سلسلة من حالات الاختفاء للطائرات والسفن من جميع الأشكال والأحجام وتركت الناس يتسائلون حول ما هو الخطأ في هذه المنطقة.

كانت الاستنتاجات الأولى لأسباب حالات الإختفاء تلك تطرح فكرة وجود قوى خارقة للطبيعة في هذه المنطقة وذكر البعض ان المخلوقات الفضائية اختارت هذا المكان لجمع العينات البشرية ومن ثم العبور الى عالمهم وتحدث البعض عن مركبات فضائية بحرية وعن ضباب الكترونى يعمل على التشويش على الأجهزة الإلكترونية ويقذف المعادن والأشياء فى الهواء ولكن لا شيء من هذه النظريات مقنع بما فيه الكفاية للرد على واحدة من أكثر المسائل المعقدة.

ظهرت ايضا نظريات منطقية تتحدث عن عقد غاز الميثان (هيدرات غاز الميثان) وتسببه فى حالات الاختفاء وجاء هذا المفهوم عندما اجريت دراسة في جامعة موناش، ونشرت في المجلة الأميركية للفيزياء ذكرت أن عقد الميثان الضخمه في هذه المنطقة هي المسؤولة عن حالات الاختفاء وشددت الدراسة على حقيقة أن هذه المنطقة تتضمن تدفقات كبيرة من غاز الميثان حيث يتدفق من قاع المحيط إلى السطح في شكل فقاعات عملاقة تؤدى الى غرق السفن فعندما تددفق الفقاعات الى سطح المياه، يقلل الغاز من كثافة الماء وبالتالي تهوى السفن الى القاع.

وتحدث العلماء والباحثين ايضا عن المشكلة التى تواجه البوصله اثناء المرور فى المنطقة حيث ان بعضا من ربابنة السفن والطائرات قالو أن البوصلة التي كانت بحوذتهم تبدأ العمل بغرابه اثناء تواجدهم فى هذا المكان وأشهر من قال هذا كريستوفر كولمبوس اثناء مروره فى المنطقة حيث قال ان البوصلة قد اشارت الى ست درجات ابعد من النجم القطبى والسبب فى ذلك كما نعرف انه لا توجد بوصلة تدل على الشمال الحقيقى فعلا لأنها جميعها تدل على الشمال المغناطيسى وهو يبعد كيلومترات عن الشمال الحقيقى واشارات البوصلة تتغير كلما تنقلنا على الأرض ويعرف البحارة اليوم كيف يعوضون هذا الفارق ولكن ايام كولومبوس لم يكن احد يعرف ذلك اما شكوى الطيارين والبحارين هذه الايام من تصرف البوصلة بغرابه فهذا بسبب ظاهرة الإنزياح المغناطيسى وهذا تفسير آخر لسبب اختفاء السفن والطائرات فوق مثلث برمودا حيث يرجع أحيانا إلى أخطاء من جانب البشر أو بسبب لا مبالاة منهم.

وقد أورد خفر السواحل الأمريكي نظرية الانزياح المغناطيسى قبل 30 عام وتقول أن : " أغلبية حوادث الإختفاء تعود إلى الخصائص البيئية المميزة للمنطقة فمثلث برمودا احد المناطق التى لا تشير به البوصلة للشمال الصحيح ويعرف ذلك بإنزياح البوصلة وهو تغير قد يصل إلى 20 درجة وقد يجد الملاح نفسه بعيداً عن المسار المفترض ويخلق له مشكلة كبيرة"وربما يرجع ذلك الى بعض المشاكل المغناطيسية فى تلك المنطقة كم سنعرف لاحقا ان مناطق عديدة تحدث فيها هذه الظاهرة بسبب اضطراب الحقل المغناطيسى فى تلك المناطق.

وهناك نظرية لعالم يدعى (إيفان سامبرسون) تسمى الدوامات الشريرة وتقول النظرية ان هذه المناطق هى مناطق محيطية معينة مشهورة بالتيارات العنيفة , تيارات هائلة باردة و أخرى ساخنة تتُقاطع فيما بينها بشدة في المنطقة مما ينتج عنه مؤثرات الكترومغناطيسية تؤثر على الأدوات و المركبات والتغيرات الحرارية الكبيرة والمشاكل المغناطيسية ولعل هذا سبب ايضا فى تصرف البوصله بغرابه اثناء المرور فى المنطقه , ويحدد سامبرسون اعنف منطقتين على الكوكب بمثلث برمودا ومنطقة اخرى تعرف بأسم بحر الشيطان قرابة الساحل اليابانى وتقع فى مقابل مثلث برمودا ويحدث فيها حالات مشابهة لما يحدث فى برمودا وقال سامبرسون ان منطقتى برمودا وبحر الشيطان محدده بمشاكل مغناطيسية كبيرة.

بالتالى يمكن ان نقول ان العوامل الطبيعية المتطرفه هى المسؤوله عن هذه الحوادث هذا ان اخذنا فى الإعتبار ان هذه المنطقة تقع في المنطقة الاستوائية ما يعرضها الى تيارات مائية مختلفة من الغرب تيار الخليج المكسيكى الذي يحمل المياه الدافئة من المناطق المدارية إلى الساحل الأوروبي وتيار لبرادور ينطلق من المحيط المتجمد شمالاً بين جرينلاند وكندا، وهو تيار بارد ويمتد جنوبًا إلى نقطة التلاقي مع تيار الخليج الدافئ، حيث ينتهي ويؤدي إلى برودة المناخ في الساحل الشمالي لكندا وشمال شرقي الولايات المتحدة وتتعرض المنطقة لتيارات هوائية قوية من الشمال ورياح تجارية من الجنوب.أضف الى ذلك المشاكل المغناطيسية السابق ذكرها فى نظرية سامبرسون يتضح ان تلك المنطقة غير مستقرة مناخيا.

كما أن هناك ظواهر مناخية اخرى تحدث فى هذه المنطقة تعرف بأعمدة الماء والعواصف البيضاء وهى لا تحدث الا على بعد 200 متر ولا يستطيع احد ان رؤيتها لأنها تبدأ فجأه ثم تختفى كما ان اعمدة الماء يمكن ان تتسبب فى تحطم طائرة او سفينة فى دقائق ويتم الأبلاغ عن حوادث مماثلة كل سنة فى منطقة برمودا وهناك ايضا امواج عالية تتحرك بسرعه وترتفع نحو عشرة طوابق ، هذا المزيج من العوامل المناخيه والتيارات البحرية وتدفقات غاز الميثان يتسبب فى العواصف العنيفة والمتكررة والدوامات الضخمة والأضطرابات المناخية بوجه عام في هذه المنطقة والمعروف ايضا ان هذه المنطقة يتحول الطقس فيها من هادئ الى عاصف فى لحظات.

وهناك حادثة اختفاء لسفينة تدعى "ماري سيليست" تسببت فى بعض الاضطراب والخوف من هذه المنطقة في عام 1872، وفي نهاية المطاف وجدت مهجوره قبالة ساحل البرتغال. اما حادثة الرحلة 19 فكانت مكونة من مجموعة من الطيارين المتدربين على تدريبات روتينية . وهى القواعد الأساسية للتشكيلات المقاتلة ولكن قائد التشكيل كان قليل الخبره وضل طريقه وفقد الإتصال مع الأعضاء الآخرين نتيجة لخلل فني بالإضافة الى سؤ الطقس فى هذا اليوم ، ففقدت المجموعة كلها التنسيق وحلقت الطائرات في السماء حتى نفد وقودها وسقطت فى المحيط ويكاد يكون من المستحيل العثور على أي شيء يغرق في محيط شاسع، وهذا ما يفسر لماذا لم يعثر على حطام هذه الطائرات أساطير مثلث برمودا غير مقنعة حقا فقد تمكنت عدة سفن وطائرات من عبور هذه المنطقه يوما بعد يوم ومنطقة برمودا منطقة بحرية مزدحمه فى الأساس.

ويمكن القول بأن العوامل المناخية والمغناطيسية والإضطرابات الطبيعية المذكورة سابقا بجانب الحظ السئ لبعض السفن والطائرات هو ما يتسبب فى فقدانها واضافت مخيلة البشر التى دائما ما تحب ان تربط بين ما يحدث وبين الأمور الخارقة للطبيعة هذه النظريات الغريبة وهناك وجهات نظر كثيرة حول برمودا ولكن هذه احدث النظريات واكثرها منطقية.


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

حقيقة مثلث برمودا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى تودغى التعليمي :: تودغى للتواصل العام :: منتدى المواضيع المميزة-




CopyRight © 2013
جميع الحقوق محفوظة لمنتدى تودغى التعليمي